وزير الصناعة الصيدلانية يستقبل النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص…..والوزارة تتّخذ التدابير اللّازمة لضمان إتاحة المواد الصيدلانية.

في إطار التشاور المستمر والتنسيق الدائم مع الشركاء الاجتماعيين وبخاصة ممثلي الصيادلة الخواص، إستقبل هذا الاثنين 15 نوفمبر 2021 وزير الصناعة الصيدلانية الدكتور عبد الرحمان جمال لطفي بن باحمد النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص وعلى رأسها السيد مسعود بلعمبري رئيس النقابة.


مكّن اللقاء من الوقوف على مدى إتاحة بعض المواد الصيدلانية، لاسيما الأنسولين السريعة، L’enoxaparine و الباراسيتامول.

فيما يتعلّق بالأنسولين السريعة، ذكّر السيد الوزير بأنّ الوزارة اتّخذت كافة التدابير من أجل ضمان إتاحة وتموين مستمر، من خلال طرح 000 450 وحدة في السوق خلال شهر نوفمبر الجاري و 000 357  وحدة خلال شهر ديسمبر 2021 بغية تغطية احتياجات السوق الوطنية من الأنسولين السريعة.

فيما يخص L’enoxaparine الذي يشهد ضغطا في السوق.

طرح ما يقارب 000 600 علبة في السوق،  تم تسليم أكثر من 1 مليون علبة للصيدلية المركزية للمستشفيات التي تعيد تجهيز مخزونها تحسّبا  لموجة الرابعة من الجائحة.أعلن السيد الوزير عن برنامج تسليم جديد موجّه إلى سوق المدينة، 088 234 2 علبة الى غاية شهر ديسمبر ،سيرتفع إنتاج الجزائر لمضادات التّخثر أيضا بفضل إطلاق خط إنتاج جديد خلال شهر ديسمبر القادم.

فيما يخص البراسيتامول، ذكّر السيد الوزير بالتعليمات التي أُعطيت للمصنّعين الوطنيين العشرة 10 من أجل الرفع من قدراتهم الانتاجية وتحرير كل المخزونات المتوفرة لصالح مؤسسات التوزيع. للعلم تم طرح 362 256 9 علبة في السوق خلال الفترة الممتدة من 23 سبتمبر إلى 11 نوفمبر 2021.

من ناحية أخرى أعلن وزير الصناعة الصيدلانية عن مضاعفة الإنتاج الوطني للباراسيتامول استجابة للطلب الوطني الكبير الذي يرجع إلى جائحة كورونا.

اتّفق الطرفان على متابعة التنسيق والتعاون على مستوى المرصد الوطني لليقظة لتوفير المواد الصيدلانية، ماسيسمح بايجاد حلول فعاّلة وبضمان إتاحة مستمرة وكذا ضمان وصول المرضى للرعاية الصّحية.
جدّدت النقابة الوطنية الجزائرية للصيادلة الخواص التزامها لوزارة الصناعة الصيدلانية، في إطار التشاور والتعاون، وأعادت تأكيد موقفها المسؤول فيما يتعلّق بالتكفّل بإتاحة المواد الصيدلانية من أجل التصدّي لكل أشكال المضاربة والتضليل التي تزيد من تعقيد مشكل الندرة.